القلعة مصدر فخر أطفال علماء علميا و…بيئيا.

ببادرة سنوية طيبة من خلية ابن الرومية برئاسة المدربة الفاضلة نورة بن حسونة قامت الخلية بتنطيف آكثر من هكتارين من شواطئ قلعة الأندلس يومي 27 و 28 أوت 2016 حيث قام أفراد الخلية بازالة كل ماهو غير طبيعي من آقمشة و أوعية بلاستيكية وحفاظات و قوارير بلور رفقة مدربيها وبتعاون وثيق بين بلدية قلعة الأندلس و دار الثقافة ابن حزم و بمشاركة مديرها السيد حافظ العيدودي الذي آبدى اعجابه بالروح البيئية لدى أطفال الخلية وحرصهم وحرص جميع المدربين على أن تكون شواطئ القلعة جميلة ويطيب فيها اللقاء.

هذا و لم تخفي المدربة نورة بن حسونة امتعاضها وانزعاجها من عدم مشاركة متساكني القلعة وعدم اهتمامهم وتواكلهم في حين شددت المدربة أمل بن عثمان على ضرورة أن يتعاون الجميع و آن لا يقتصر العمل فقط على من يحاولون حماية شواطئ القلعة وأن يعتبروا من أخطائهم حماية لمحيطهم وللمدينة ككل.

اترك تعليقاً