قصة وافق شن طبقة

يقال هذا المثل دائمًا عند اتفاق العقلاء ، وحدوث الوفاق والتفاهم بين المتحابين والمتزوجين ، وللمثل قصة شهيرة وقعت مع رجل من دهاة العرب يدعى شن .

قصة المثل :
كان هناك رجلٌ من عقلاء العرب يدعى شن ، لما رغب في الزواج قال : والله لأطوفن حتى أجد امرأة مثلي أتزوجها ، وبينما هو في مسيرة للبحث ، رافقه رجل في الطريق ، فسأله شن  عن وجهته ؟ فقال له الرجل : موضع كذا ؟ فرافقه شن حتى إذا سارا في طريقهما ، قال له شن : أتحملني أم أحملك ؟ فقال له الرجل : يا جاهل أنا راكب وأنت راكب ، فكيف أحملك أو تحملني ؟ فسكت شن

وظلا على سيرهما حتى إذا قربا من القرية المقصودة ، إذا بزرع حصد قد استحصد ، فقال شن للرجل : أترى هذا الزرع قد أكل أم لا ؟ ، فقال له الرجل : يا جاهل ترى نبتًا مستحصدًا فتقول: أكل أم لا ؟ فسكت أيضا شن ، ولم يرد على كلام الرجل ، حتى إذا دخلا القرية ، وجدا أمامهما جنازة ، فقال شن : أترى صاحب النعش حياً أم ميتاً ؟ فتعجب الرجل من سؤاله !

فلما وصلا إلى القرية ، رفض الرجل أن يترك شن حتى يصحبه معه إلى منزله ، وكان له ابنة يقال لها : طبقة ، فلما دخل عليها أبوها ، حدثها  بما دار بينه وبين شن من حديث ، فقالت : يا أبتِ ما هو بجاهل ، أما قوله : أتحملني أم أحملك ، فإنما قصد بها أتحدثني أم أحدثك حتى نقطع طريقنا ، ولا نشعر بطول المسافة ، وأما قوله : أترى هذا الزرع أكل أم لا ؟ فإنما قصد بها هل باعه أهله ؛ فأكلوا ثمنه أم لا.

وأما قوله في الجنازة فقصد به هل ترك المتوفى ولدًا يحيا به ذكره أم لا ؟ ، ولما فطن الرجل لمقصد شن ، خرج إليه وقعد معه ، وأخبره بجواب أسئلتها التي طرحها عليه ، فقال شن : ما هذا بكلامك ، فأخبرني من صاحبه ؟ ، قال الرجل : ابنتي طبقة ، فلما سمع شن بها ، ورأى رجاحة عقلها ، خطبها منه ، وزوجة الرجل إياها وحملها إلى أهله ، فلما عرفوا عقلها ودهاءها قالوا : وافق شَنٌّ طَبَقَة .

الأمانة العامة لجمعية أطفال علماء 2021-2023

عملا بالفصل الفصل الرابع والثلاثون للنظام الأساسي لجمعية أطفال علماء

يعين رئيس الجمعية في أجل أقصاه 15 يوما أعضاء الأمانة العامة حسب الكفاءة والانضباط و يعمل على نشرها في الموقع الرسمي للجمعية ويعلم اثرها كتابة الحكومة وتنشربالرائد الرسمي في أجل أقصاء 30 يوما من تاريخ المختبر الوطني “الجلسة العامة”.

الفصل الرابع والثلاثون – النظام الأساسي

وبعد التشاور يسعدنا نشر فريق عمل المكتب الوطني لجمعية أطفال علماء للموسم 2021-2023 “الأمانة العامة”

رئيس جمعية أطفال علماء : المدرب / حسن جعفر
نائب رئيس الناطق الرسمي : المدربة / يسرى الماجري
الكاتب العام : المدربة / مريم الكعبي
أمين المال : المدربة / أسماء الحداد.
أمين التدريب : المدرب / رامي الزناقي
أمين العلاقات مع المنظمات والشراكة : المدربة / آسيا بن حميدة
مدير المواقع الاجتماعية والتواصل : المدربة / مريم العماري

هذا ويستم تعيين نائب رئيس من الأطفال بخطة CEO KID من سنهم دون 17 سنة لمشاركة الأمانة العامة في اعداد البرامج والخطط والابتكار وذلك من خلال التزكية لحين اعداد مشروع انتخابي في الغرض في غضون ستة أشهر من تاريخ هذا الاعلان.
هذا وستواصل المدربة هيفاء حسني في إدارة مشروع تصميم من أجل التغيير
و قد كل كل من المدرب رامي الزناقي والمدربة يسرى الماجري بمتابعة الملف القانوني لتفويض من رئيس الجمعية وبنشره في الصحافة والرائد الرسمي وعلى الموقع الرسمي والصفحات الرسمية للجمعية واعلام رئاسة الحكومة والأعضاء.
هذا وتواصل الأمانة عملها طيلة الموسمين عدى انسحاب أحد أعضائها أو اخلاله بالمهمة المتعهد بها. ويتم تعويضه الشغور حسب ما يراه رئيس الجمعية.
ونذكر الإخوة والأخوات المدربين والمدربات الأفاضل بعدم امكانية مسك مهمة قيادة عدى المهام الوطنية ولا يمنع من دعم البرامج الوطنية والمحلية والخلايا بصفة عضو مجلس علمي بالجمعية. وأهمية أن يقوم المدرب بدفع اشتراكه السنوي للموسم 2020-2021..
نعول كثيرا على مجهودات المجموعة الطيبة لخبرتها وكفائتها آملين التوفيق والنجاح للمهام المناطة لديهم.


شاكرين طيب متابعتكم واهتمامكم ودعمكم الموصول.

رئيس الجمعية
حسن عبد الكريم جعفر

البطاطس المقرمشة القاتلة.. السم اللذيذ الذي تطعمه لأطفالك

يعتقد بعض المؤرخين أن ماري أنطوانيت، آخر ملكات فرنسا ما قبل الثورة، قد اعتمدت تزيين شعرها بأزهار البطاطس، وهذا ما فعله أيضا زوجها لويس السادس عشر، ويُفسِّر المؤرخون هذا الفعل أنه كان محاولة منهم لتشجيع المزارعين على زراعة المزيد من البطاطس. وبعد انتشار البطاطس في أميركا وأوروبا، بدأت هذه الثمرة بدخول مجال الصناعة ودفعت المُصنِّعين لابتكار نموذج صناعي يُناسبها، وهذا ما ساهم باستخدام الأسمدة المكثفة والزرنيخ كأول مبيد اصطناعي للقضاء على خنفساء البطاطس في كولورادو. وهذا كله يُفسِّر الشعبية التي تحظى بها البطاطس منذ القدم، وقدرتها على المحافظة على مكانها على موائدنا حتى يومنا هذا. (1)

مُصادفة غريبة وحرب باردة كانت وراء ابتكار أشهر المقرمشات التي نستمتع بها هذه الأيام. كان ذلك في عام 1853، حين أصبحت أصابع البطاطس المقلية مشهورة وعلى رأس قوائم الطعام. في نيويورك، دخل زبون -من الصعب إرضاؤه- أحد المطاعم وبادر بطلب طبق من البطاطس المقلية ليُجرِّبها، ولكن ما إن وصله الطبق حتى أرجعه مُعلِّقا أنها عريضة وليست مقرمشة، عدَّل الطاهي الطبق ولكن الزبون أرجعه مرة أخرى، مما جعل الطاهي يشعر بحرارة الإهانة في مطبخه تلفح وجهه. وكحركة انتقامية منه، قطَّع البطاطس تقطيعا رفيعا كالورق حتى يصعب على الزبون تناولها بالشوكة، وحتى يُجبره على استخدام يديه، ولكن هذا الانتقام جعل الزبون راضيا إلى درجة أنه التهم الطبق كاملا مُبديا إعجابه بوجبته، ومن هنا جاءتنا فكرة رقائق البطاطس.

خلال العقود التالية، أصبحت الرقائق المقرمشة مُنتجا مُفضَّلا للملايين حول العالم، وتُفنِّن في إعدادها بإضافة نكهات مختلفة، ما جعلها تقف على الدرجة العليا من سلم المقرمشات التي تكون غالبا الخيار الأول والرفيق في الرحلات، والسهرات المنزلية، وغيرها من المناسبات. لكن للأسف هناك دوما أخبار سيئة، فالمنتج الذي نعشقه جميعا قد يكون خطيرا على صحتنا وصحة أبنائنا وأحبابنا إلى درجة لا نتخيلها.

“إن جميع رقائق البطاطس تحتوي على مادة الأكريلاميد، والأكريلاميد خطير على جسمك لأنه يمكن أن يسبب السرطان”.

أليز كابل (Alise Cappel)، مديرة الأبحاث في مؤسسة القانون البيئي في كاليفورنيا (2)

أجرى الاتحاد الأوروبي دراسة لمدة 3 سنوات هدفها اكتشاف السموم الغذائية الناتجة عن الحرارة، وخلصت الدراسة إلى أن هناك أكثر من 800 مركب ينتج بفعل الحرارة، من بينها 52 مادة مسرطنة محتملة. إحدى هذه المواد مادة كيميائية خطرة تُعرف باسم الأكريلاميد (Acrylamide)، تُسبِّب طفرات في الحمض النووي، قد تكون مسؤولة عن زيادة خطر الإصابة بالسرطان وربما تُؤدي إلى اضطرابات عصبية. [3] وفي عام 2003، حثَّت هيئة الغذاء والدواء (FDA) المستهلكين من الحد من استهلاك المصادر الغذائية التي تحتوي على الأكريلاميد. من الجدير بالذكر أيضا أن الشركات المُصنعة غير مسؤولة -مباشرة- عن إضافة هذه المادة للعديد من المنتجات التي تحتوي عليها، فهي مادة ثانوية تنتج من طهي بعض الأطعمة النشوية عند درجة حرارة مرتفعة. (4)

وهنا قد يقف المستهلك متسائلا عن كيفية تقليل تعرُّضه لهذه المادة السامة التي تُغلِّف الكثير من المنتجات، وتُعَدُّ مسؤولة عن اللون البني اللامع الذي يُغلِّف أغلب المخبوزات، ورقائق البطاطس، والدخان، والمقرمشات، والقهوة، والكعك، وفي هذه النقطة تحديدا تبرز مسؤوليتنا عن اختيار ما نأكله، ومدى قدرتنا على حمل أنفسنا على التوقُّف أو التقليل من تناول الأطعمة الضارة حتى لو كانت تُثير شهيتنا (6).

يؤكد الباحثون أن 30% من الأمراض التي تُصيبنا ترجع في المقام الأول إلى النظام الغذائي الذي يتبعه الفرد، وهنا تكمن المسؤولية. لا يمكننا إلقاء اللوم دوما على الشركات المُصنعة للمنتجات التي يمكننا تقليل استهلاكنا لها، خاصة إذا كانت علامات الاستفهام والخطر تحوم حولها أو حول مُكوِّن من مكوناتها. في هذا الصدد قدَّمت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بعض النصائح للمستهلكين لمساعدتهم على الاستمتاع برقائق البطاطس المحضَّرة منزليا والحد من التعرُّض لهذه المادة السامة عن طريق شرائها جاهزة (7):

  • أولا: تجنب الإفراط في الطهي، إذ يتكوَّن الأكريلاميد بنسبة أكبر كلما طالت مدة القلي تحت درجة حرارة مرتفعة.
  • ثانيا: عدم تخزين البطاطس في الثلاجة، حيث يمكن لدرجات الحرارة المنخفضة في الثلاجة أن تزيد من نسبة تكوُّن الأكريلاميد عند الطهي.
  • ثالثا: يُنصح بتقطيع شرائح البطاطس ونقعها في الماء لمدة تتراوح بين 15-30 دقيقة قبل الطهي، هذه الخطوة تُقلِّل من نسبة تَشكُّل الأكريلاميد خلال الطهي.
  • رابعا: اللون الذهبي للبطاطس الناضجة هو اللون الآمن، فكلما أصبحت البطاطس بنية اللون دلَّ ذلك على تَشكُّل نسبة مرتفعة من الأكريلاميد.

قد تكون الشركات المُصنعة لرقائق البطاطس المقرمشة بريئة من إضافة الأكريلاميد، حيث إنه يتكوَّن ذاتيا أثناء الطهي، لكن ذلك لا يعني أن هذه الشركات غير مذنبة تجاه صحتنا تماما. ففي المقابل، تقوم الشركات بإضافة مستحلب دهني باسم الأوليسترا، وهو مادة لا تتمكَّن معدة الإنسان من امتصاصها ولذلك تخرج عن طريق البراز مُسبِّبة الإسهال وعدم ارتياح معدي ومشكلات هضمية قد تُعرِّض الأطفال في النهاية إلى خطر الإصابة بسوء التغذية. ويتعدى الأمر ذلك لينال من الفيتامينات الموجودة في الدهون، حيث تقوم هذه المادة بإذابتها وإخراجها عن طريق البراز مُسبِّبة نقص الفيتامينات الذي يُسبِّب مشكلات صحية مختلفة عند الأطفال والكبار أيضا. (8)، (9)، (10)

في المرة القادمة، حين تُمسك كيسا من رقائق البطاطس المقرمشة، الوجبة الخفيفة التي نطعمها لأطفالنا ولأنفسنا، والخيار الذي يجتاح الأرفف بمختلف نكهاته وألوانه، والمنتج الذي يُشعل منافسة كبيرة بين الشركات المنتجة العالمية منها والمحلية، عليك أن تتذكر أنها تحتوي على الأكريلاميد السام، إلى جانب الأوليسترا، وإذا لم يكن ذلك كافيا للامتناع، يمكنك أيضا تذكر التالي (11)، (12):

  • أولا: تحتوي رقائق البطاطس على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي تُشكِّل خطرا كبيرا على شرايين القلب نتيجة ترسُّبها.
  • ثانيا: تُقلى هذه الرقائق في زيوت مجهولة المصدر، وغير معلوم وقت تجديدها، وهذا يزيد من فرص احتوائها على الدهون المتحولة التي تنصح هيئة الغذاء والدواء بتجنُّبها تماما في نظامنا الغذائي.
  • ثالثا: تزيد الشرائح المقلية من إفراز أحماض المعدة التي ترفع بدورها من خطر الإصابة بأمراض المعدة، مثل: النزلات المعوية، والقرح.

كما سبق وأشرنا، لدى البطاطس تاريخ طويل ومُثير، حيث عبدتها قبيلة الإنكا في مرتفعات البيرو، وأُلقي اللوم عليها في المجاعة الكبرى في أيرلندا حين فسدت محاصيل البطاطس في أوروبا. أما اليوم، فتُعَدُّ البطاطس رابع أكبر محصول غذائي في العالم! هذا المحصول الذي يُفضِّله الجميع، الكبار والصغار، بكل صوره المقرمشة والمهروسة والمقلية والمخبوزة (13). وحتى في خيالات السينما، يُخبرنا فيلم “the martian” أن البطاطس حصلت على فرصة لنجاح زراعتها على سطح المريخ!

ولكن النداء للحفاظ على صحتك لن يتوقَّف رغم كل هذا، ونصيحة أهل الاختصاص لن تتبدَّل بضرورة العودة إلى كل ما هو طبيعي، وتجنُّب المواد والمركبات الصناعية الضارة. يقول الدكتور آلان غرينز إن الأطعمة التي نتناولها هي المصدر الرئيسي للمواد الكيميائية في أجسادنا. ففي عام 2005، أُجريت دراسة على الأطفال الرُّضع وكانت النتيجة صادمة؛ حيث وُجد ما يقارب 200 مادة كيميائية صناعية يحويها جسد الرضيع لحظة الولادة، وعندما سُئل الدكتور غرينز عن كيفية تغيُّر الطعام مع الوقت وكيف أثَّر بنا كل هذا؛ كانت إجابته المُختصرة تستحق تأملنا: “لم يتغير، ولكن طعام والدي ووالدك عندما كانوا أطفالا لم يكُن إلا عضويا”.

——————————————————————

المصادر

  1. If You Eat French Fries or Potato Chips, This Will Stop You
  2. The Doctors: Potato Chips Can Cause Cancer!
  3. Fact or Myth: Do Potato Chips Contain Cancer-Causing Chemicals?
  4. FDA Says To Avoid Yet Another Food Chemical: Acrylamide
  5. You Can Help Cut Acrylamide in Your Diet
  6. If You Eat French Fries or Potato Chips, This Will Stop You
  7. FDA Says To Avoid Yet Another Food Chemical: Acrylamide
  8. Chips with olestra cause body toxins to dip, study finds
  9. كتاب إضاءات طبية / ياسمين عبد الغفور.
  10. An Olestra Chip Taste Test: 7 Who Dared
  11. Is There Any Such Thing as “Healthy” Potato Chips?
  12. Potato Chip Chemical May Cause 1/3 Of Diet Cancers 
  13. If You Eat French Fries or Potato Chips, This Will Stop You

التقرير السنوي لأطفال علماء 2019- 2021

اختتم افتراضيا يوم الأحد 11 أفريل المختبر الخامس لأطفال علماء للفترة النيابية 2019-2021 برئاسة المدربة يسرى الماجري وقد أثنى الجميع على الدور الذي قامت به المدربة هيفاء حسني على رأس الجمعية والمدرب أسامة حمدي في الفترة الانتقالية الصعبة والصحية التي مرت بها تونس مغ ثلة مميزة من المدربين والمدربات لانجاح موسم اقل ما يقال عنه انه صعب واستثنائي.في نهاية المختبر تم التصويت على المدرب حسن جعفر رئيسا لأطفال علماء للموسم 2021-2023..هذا وبامكانكم الاطلاع على التقرير السنوي على الرابط التالي

حول الترشح لخطتي رئاسة الجمعية ومجلس الحكمة

عملا بالنظام الأساسي لجمعية أطفال علماء يتم نشر مطالب الترشح للخطة رئيس جمعية ولعضوية مجلس الحكمة بالجمعية حسب الوثيقة المعدة للغرض التالية :

طلب الترشح لخطة رئيس الجمعية  رئيس الجمعية (pdf)

طلب الترشح لخطة عضو مجلس حكمة  مجلس الحكمة  (pdf)

هذا وتنظم جمعية أطفال علماء مختبرها الوطني الخامس يوم الأحد 11 أفريل 2021 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا و سيشمل المختبر على :
جدول الأعمال
– تلاوة التقريرين الأدبي والمالي للموسم 2018-2020 والمصادقة عليهما
– انتخاب رئيس الجمعية وأعضاء مجلس الحكمة للفترة 2021-2023
– المصادقة على النظام الداخلي الحديث المقترح من مجلس الحكمة
– المصادقة على نظام التأهيل الحديث المقدم من قبل لجنة التدريب
– تكريم مدربي أطفال علماء للموسم 2020 خلال فترة الجائحة من طرف مجلس الحكمة

هذا و سنوفيكم بمزيد من التفاصيل في نشرات أخرى

مربكات ترافق أعدادية الفرابي

✅كان لنا لقاء ممتع وثري مع المبدعة على الدوام السيّدة عواطف مصباح الرئيسة التنفيذية لمربكات حول مرافقة مجموعة إعدادية الفرابي بحلق الوادي ضمن مشروع Design For Change Tunisia بحضور كل من رئيسة أطفال علماء – Scientist Kids هيفاء حسني والإطارات التربوية بالإعدادية وكان فرصة للتعريف بتطور المجلات الالكترونية وبالواقع المعزز وفتح النقاش بين أعضاء النادي.وبهاته المناسبة ترفع أطفال علماء أحر الشكر لإعدادية الفرابي لحسن وطيب الاستقبال ولصديقة أطفال علماء بتلبيتها الدعوة وعدم التردد في دعم وتقديم الإرشاد والمرافقة لأصدقائنا التلاميذ.🥰

مسابقة تصميم من أجل التغيير عن بعد

🛎 نظرا للوضع الصحي العام وبسبب تأجيل مشروع “تصميم من أجل التغيير” لعدة مرات قررت إدارة المشروع احداث نسخة الكترونية نموذجية عن بعد خاص فقط باليافعين من 13 الى 16 سنة متساكني بلدية حلق الوادي.فعلى الراغبين بالالتحاق التسجيل : http://bit.ly/3oQluiY❤
ماهو مشروع “تصميم من أجل التغيير”مشروع هدفه دفع اليافعين لابتكار حلول لمشاكل مجتمعية في مناطقهم وسينطلق في مرحلته النموذجية في المنطقة البلدية حلق الوادي من ولاية تونس مسابقات بين مجموعات الأطفال المنتمين لمدارس اعدادية أو ثانوية – مؤسسات تعليمية خاصة أو مراكز تربوية يقيّم المشروع لاحقا ثم يتم نشره حسب الطلب في جميع المناطق البلدية في الجمهورية.🕐 تاريخ الدوراتالحصة الأولى السبت 23 جانفي 2021 من الساعة الواحدة بعد الزوال لغاية الرابعة . 13:00 – 16:00الحصة الثانية : الأحد 24 جانفي 2021 من العاشرة صباحا للساعة الواحدة.10:00 – 13:00جميع الدورات والمرافقة والمسابقة مجانية.هذا البرنامج بالشراكة مع Municipalité La Goulette بلدية حلق الوادي
مديرة المشروع “المرحلة النموذجية” المدربة مريم الكعبي.

انطلاقة الموسم الثامن لخلية ابن الرومية

انطلقت على بركة خلية ابن الرومية في موسمها الثامن دون انقطاع بمدينة قلعة الأندلس وتحديدا بدار الثقافة ابن حزم وقد خصصت الحصة الأولى لهذا الموسم للحديث عن الحرارة كطاقة في جزئها الأول هذا وستواصل طيلة هذا الشهر محور الطاقة الحرارية وأهميتها كطاقة تستعمل لغاية اليوم.

الصبي الذي سَخَّرَ الريح.. عندما ينتصر الفقر على السلطة والفساد

قصة الصَبي المالاوي الذي اخترع مضخة مياه تعمل على الطاقة الكهربائية المتولدة من الرياح؛ حقيقية، فقد نُشرت في كتاب وقامت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بنقلها إلى الشاشة الكبيرة بالعنوان نفسه “الصبي الذي سَخّر الريح”.

وعلى غرار بقية إنتاجها السينمائي حافظت الهيئة في فيلمها الجديد على أسلوبها الكلاسيكي في السرد والاشتغال، ومتابعة مسار سرد الحكاية وفق تطور درامي تقليدي لا زيادات فيه ولا تجاوزات لتقاليد كتابة سينمائية يشعر المرء بأصالتها منذ اللقطة الأولى.

فيلم “الصبي الذي سَخَّرَ الريح” أخرجه وكتب سيناريو قصته وأيضا لعب دورا رئيسيا فيه الممثل البريطاني تشيويتل إيجيوفور، وهو المرشح لنيل جائزة الأوسكار كأفضل ممثل عن دوره في فيلم “12 سنة عبدا”، والحاصل على أوسكار أفضل فيلم عام 2014.

النص السينمائي يبدأ بعرض أحوال قرية ويمبي، حيث يعيش مُزارعوها أحوالا مضطربة بسبب الظروف البيئية القاسية والضغط المستمر عليهم من قِبل شركات زراعة وتصنيع التبغ، وكي تقوم هذه الشركات بتجفيف محصولها تضغط على الفلاحين لبيع أشجار حقولهم لاستخدام أخشابها وقودا، وهو ما يهدد أراضيهم بأن تفقد موانعها الطبيعية ضد الفيضانات والرياح الموسمية الجافة.

وسط هذه القرية كانت تعيش عائلة تريويل كامكوامبا في وفاق مع بقية سكان القرية، فزعيمها المسلم حافظ على وحدتهم وعاملهم سواسية بغضّ النظر عن اختلاف دياناتهم، وكان مدافعا شجاعا عن حقوقهم.

نبوغ يواجه الفقر والفساد

الصبي ويليام كمكوامبا (لعب دوره الممثل ماكسويل سيمبا) كان في العام الأول من الألفية الثالثة طالبا في المرحلة الابتدائية، حيث يقضي أوقات فراغه -على عكس بقية أولاد القرية اللاهين باللعب- بتصليح الأجهزة الكهربائية العاطلة مثل الراديوهات والمسجلات، ومن الخردة يصنع أشياء مفيدة.

كانت موهبة ويليام واضحة مع كل فقر عائلته، كما أن عوزهم كان يهدد متابعة دراسته، فعدم دفع أجورها السنوية يعني تعريضه للطرد وبالتالي ضياع مستقبله. وعلى هذا التهديد اشتغل المخرج إيغيوفور كثيرا، لما فيه من دلالات عميقة، فحكومة مالاوي الفاسدة لا تؤَمّن لأولاد الفلاحين الفقراء تعليما مجانيا، ولا تساعد سكان القرى على مواجهة خطر الجوع في مواسم الجفاف، أو التي تفيض فيها مياه الأنهار فتُغرق حقولهم، فالمهم بالنسبة لقادتها الحفاظ على علاقات جيدة مع أصحاب الشركات الكبيرة، والحصول على قروض البنك الدولي.

وجودُ التهديد الطبيعي الدائم وضيقُ يد أهله شَغَل عقل الصبي الصغير، ودفعه للتفكير بإيجاد حلّ جذري يُجنّب قريته مصائر تراجيدية، فإهمال الحكومة دفع والده إلى العمل “السياسي”، حيث قام بتحريض الفلاحين على المطالبة بحقوقهم والخروج على الحكومة المُتخلية عن مسؤولياتها. الجانب السياسي ربطه المخرج إيغيوفور بالظرف الاقتصادي الذي يعيشه فلاحو مالاوي، وما يترتب عليه من نتائج تسمم حياتهم وتهدد مستقبل أولادهم.

الصبي ويليام كمكوامبا الذي لعب دوره الممثل ماكسويل سيمبا في فيلم “الصبي الذي سخّر الريح”

القرية وفساد السلطة

في النصف الأول من فيلم “الصبي الذي سَخّر الريح” يركز على أحوال القرية، حيث يأخذ الصبي الموهوب مساحة أقل، فحياته وفق نص إيغيوفور لا تنفصل عن حياة القرية ولا عن نظام مالاوي السياسي كله.

يعمل إيغيوفور على تجسيد علاقتهم بالسلطة الفاسدة، وذلك عبر مشاهد مكثفة وذات دلالات عميقة، مثل مشهد تعرّض زعيم قبيلتهم للضرب على يد قوات حماية رئيس الحكومة، وذلك بعد إعلان مواقفه الشجاعة ومواجهته بالأسباب الحقيقية التي جاءت به إليهم، حيث جاء طمعا في كسب أصوات القرية لدعم حملته الانتخابية والفوز بها، لا لتفقد أحوالهم والسؤال عمّا يعانون.

دعا زعيم القبيلة في خطبته السكان إلى منح أصواتهم لزعيم سياسي يفي بوعوده ويُؤَمّن ظروف عيش أفضل لهم. لقد دفع ثمن مجابهته دعاة الديمقراطية الكاذبة غاليا، فقد فارق الحياة لشدة الإصابات التي تلقّاها ولم يتحمل جسده الضعيف شِدتها.

مضخة المياه التي تعمل على الطاقة الكهربائية المتولدة من الرياح والتي كانت فكرة الصبي الموهوب لحل أزمة قريته

سوة الطبيعة وقسوة الناس

قسّم إيغيوفور فيلمه إلى فصول، فكل فصل يحمل عنوانا فرعيا يمثل منعطفا وتطورا في مسار الحكاية وتصعيد حبكتها الدرامية، ففي فصل “الفيضانات” التي غطّت سيولها زرعهم وزادت من عجز والد الصبي (الممثل تشيويتل إيغيوفور) عن توفير مصدر مالي وغذائي يسدّ به جوع عائلته، ترسخت قناعة الصبي الموهوب بضرورة إيجاد حلّ جذري؛ ليس لعائلته وقريته فحسب، بل لكل فلاحي مالاوي. ذلك الفصل من حياته سينقل مسار الحكاية إلى مستوى أكثر دراماتيكية، وستتمركز الحبكة حول الصبي ومسعاه النبيل.

وفي بقية الفصول يتابع المتفرج انعطافات حادة أخرى تصبّ صياغتها دراميا في خدمة بناء وتطور الشخصيات نفسها، فالفيلم المشغول بتروٍّ وهدوء لافتين لا يستعجل الوصول إلى نهايته دون إشباع كل جوانب المشهد العام لبلد وحيوات تتفاعل داخله وتتصارع فيما بينها.

فقسوة الطبيعة ليست هي كل ما يواجه القرية، بل العلاقات الفردية والسياسية المتحكمة فيها، والمدرسة أحد عناوينها، فمديرها لا يلتفت إلى حال طلابه، فكل ما يريده منهم أقساط الدراسة ولا شيء آخر، قسوته يجاورها عطف مديرة المكتبة التي تتيح للصبي فرصة القراءة والاطلاع على الكتب العلمية، خاصة المتعلقة بالمراوح الهوائية العملاقة، مُهدِّدة بذلك التجاوز مستقبلها مقابل تفهمها لنُبل ودوافع صبي اختار إنقاذ قريته بدلا من اللعب مع صبيان في مثل عمره.

أزمنة العائلة المتقلبة

رغم ذكائه ونجاحه في امتحاناته طُرد ويليام من المدرسة، وذلك لأن والده تخلّف عن دفع أجور دراسته، فأصبح حاله حال أخته التي أنهت دراستها الثانوية قبله، لكن الفقر منعها من إتمام دراستها الجامعية.

طرده وحزنه العميق كانا كافيين لسحب الفيلم إلى مسار جانبي يمكن من خلاله عرض تفاصيل أكثر من حياة العائلة، فوالده ورغم أُميّته وعدم توفر فرصة مناسبة له لنيل قسط من التعليم، فإنه كان يتمتع بوعي سياسي فطري، مقابل والدته التي لا تهتم بالسياسة لكنها تملك وعيا لافتا، وإيمانا بأهمية إتمام أولادها دراستهم الأكاديمية، لقد كانت ترى فيهم مستقبلا واعدا.

تمرّ العائلة بمطبات وتتعرض لهزّات واختبارات جديّة، من بينها التمسك بحق ابنهم في الدراسة. لقد آمنت والدته بقدراته، ولهذا وفي لحظة الحسم وقفت إلى جانبه ضد زوجها، وأثبت الزمن صحة موقفها. يهتم الفيلم البريطاني بالمرأة ويعطيها من مساحته الزمنية 143 دقيقة، وهي مكانة تستحقها توافقا مع ما جاء في مذكرات “الصبي الذي سَخّر الريح”.

بالتضامن والتضحيات وانكباب ويليام على المطالعة توصّل إلى ما يريد حتى أن والده أضحى فخورا فيه

عندما يتحقق الحلم

الأكثر إيلاما من الفيضانات كانت مواسم الجفاف، فالزرع والضرع ماتا فيها، وأفرز الجوع خلافات اجتماعية وسلوكيات شائنة لم تعرفها القرية من قبل. كان الصبي وسط كل ذلك البؤس والتمزق العام مقتنعا بقدرته على ابتكار اختراع علمي يوفر للقرية المياه العذبة طيلة الفصول، ليجنبهم كل ما يمرون به من مآسٍ حقيقية ومصائب.

جرّب ويليام مع أصدقائه في البداية صناعة مولد كهربائي مُصغر من أدوات بسيطة وخردوات، فنجاح التجربة كانت بالنسبة له دليل قاطع على إمكانية تكبير النموذج المصغر وجعله واقعيا يؤدي وظيفته المرتجاة. التجربة دلت على أن طواحين الهواء التي تدور مراوحها بالرياح يمكن صنعها الآن لو توفرت للصبي العبقري موادها الأولية.

وبالتضامن والتضحيات وانكباب ويليام على المطالعة توصّل إلى ما يريد؛ طاحونة هواء بدائية الصنع تولد تيارا كهربائيا يحرك بدوره مضخة ترفع المياه من جوف الأرض إلى السطح.

لم يصدق والده ما رآه أمام عينيه، مياه تجري بين سواقي حقله الجاف لتروي نباتات زرعه العطشان، شعر بالفخر والندم أيضا لرفضه في البداية الفكرة وتمسكه بدراجته الهوائية التي طلب ولده منه التخلي عنها ليستخدم أجزاء منها في بناء مشروعه الطموح، لقد وجد ابنُه حلّا عجيبا يُنقذ به القرى الفقيرة من الجوع والكفّ عن الاعتماد الكلي على الطبيعة.

ليس الأهم في فيلم “الصبي الذي سَخّر الريح” قصته، بل أسلوب اشتغال مخرجه واحترافيته الإنتاجية، فكل ما فيه معمول بنظافة وإتقان، فالتمثيل رائع والتصوير مبهر، والموسيقى المصاحبة مكملة للنص المكتوب برشاقة لافتة تُلزم المتفرج بمتابعة مسار الحكاية حتى نهايتها. هكذا هي حال أغلب نتاجات بي بي سي السينمائية، وفيلم “الصبي الذي سَخّر الريح” واحد من أجملها.

أطفال علماء … روحّ التطوّع

إنّه الخامس من ديسمبر- اليوم العالمي للمتطوّعين.

تحتفل أطفال علماء كما كلّ المنظّمات والجمعيّات بهذا اليوم كلّ عام في كافّة أنحاء العالم. وقد خصّص لشكر المتطوّعين والتّعبير عن مدى أهميّتهم وفعاليّتهم والإحتفاء بجهودهم المبذولة على الرّغم من كلّ الصّعوبات، وخاصّة تلك التي نواجهها هذه السّنة جرّاء جائحة كورونا.

ما أهمّيّة العمل التّطوّعي؟

للتّطوّع أهمّيّات عدّة تتمثّل أبرزها في تعزيز الإنتماء والمشاركة لدى المتطوّعين وتنمية قدراتهم الذّاتيّة والعمليّة. كما أنّه يتيح لهم فرصة التّعرّف عن قرب إلى الثّغرات وتحديد الأولويّات التي يحتاجها المجتمع على جميع الأصعدة (الإجتماعي والعلمي والبيئي…)

معنى التّطوّع هو ممارسة تتطلّب ثقافة ووعيًا، وهو نابع منّا ولأجلنا. يتميّز هذا العمل بخلوّه من الملل إذ أنّه عامل يعزّز النّضوج وحسّ المسؤوليّة لدى الأفراد. ما يميّزه هو القيام به بكامل الرّغبة والإرادة الشّخصيّة، بقرارٍ حرّ، ولأسباب تتجاوز الرّبح المادّي. يكمن الهدف منه في تحسين وتطوير أنفسنا من جهة وكلّ ما ومن حولنا من جهة أخرى. 

لمتطّوّعي أطفال علماء

تحيّة كبيرة لكم!

 نحن نؤمن بأنّ الملايين من الأفعال الفرديّة الصّغيرة والجريئة بإمكانها أن تحدث التّغيير المطلوب من أجل مستقبل أكثر إشراقًا و أملا. وهنا نصل إليكم، فمساعدتكم ونشاطاتكم هي من تترجم هذه الرّؤية على أرض الواقع، فأنتم المحرّك غير المرئيّ لأطفال علماء. بفضل التزامكم برؤيتنا، بدأنا نلمس شيئًا فشيئًا بوادر جيل مبادر ومحب للعلم. وإذا كنّا نريد تحويل آمالنا من مجرّد تمنّيات للإبقاء على كوكب أكثر ثقافة وعلما واستدامة، فنحن بحاجة اليوم، أكثر من أيّ وقت مضى، إلى متطوّعين شباب، مندفعين، يدركون أهمّيّة العمل من أجل الطفل التونسي. ونحن نعلم، حتّى في خضمّ الأزمات العالميّة التي شهدها عام 2020، أنّكم لم ولن تتوقّفوا عن دعمنا وما أوتيتم به من طاقات وموارد، وعلى ذلك فقط، نوجّه لكم شكرًا كبيرًا.

يتمتّع جيلنا بالقدرة والمسؤوليّة على جعل عالمنا أكثر ترابطًا، تفاؤلًا، استقرارًا وسلامًا! 

لذلك تدعو أطفال علماء أكبر عدد من الأفراد للإنضمام إليها بمثابة جزء من هذا التّغيير.

بدعمكم ومشاركتكم فقط يمكننا المضي قدمًا!

كونوا دائمًا محبّين للخير في حياتكم، وستكونون فائقي النّجاح في عملكم!
أطفال علماء .. فخور بتطوعي