ماريا غايتانا أنيزي

اليوم يحتفل محرك البحث الشهير جوجل بالذكرى الـ 296 لميلاد العالمة الايطالية ماريا غايتانا أنيزي “Maria Gaetana Agnesi” والتى اشتهرت فى علم الرياضيات والفلسفة حيث قامت ماريا بتأليف أول كتاب فى علم التفاضل والتكامل .

maria-gaetana-agnesis-296th-birthday-4706186624499712.6-hp

 

ماريا غايتانا أنيزي :
وتعتبر ماريا غايتانا أنيزي (بالإيطالية: لغويّة إيطاليّة وعالمة رياضيات وفيلسوفة، اشتهرت بتأليفها أول كتاب يناقش التفاضل والتكامل، كانت أنيزي عضواً فخريّاً بهيئة التدريس في جامعة بولونيا. وفقاً لدريك جان سترويك تعتبر ماريّا “أوّل وأهم عالمة ريّاضيّة منذ هيباتيا الإسكندرية (القرن الخامس الميلادي)” ولدت ماريا فى 16 مايو 1718 بميلانو- ايطاليا وتوفيت فى 9 يناير عام 1799 .

تم تعيينها محاضرة جامعية من قبل البابا بنديكت الرابع عشر في جامعة بولونيا،لكنها لم تلق اية محاضرة هناك أبدا رغم طلب لعالمة الفيزياء لاورا باسي صديقتها آنذاك مرارا. توفي والدها عندما صار لها من العمر 34 عاما. منذ ذلك الحين تخلت عن العلوم لأجل إيمانهاوأعمال الخير. درست علوم الديانة الكاثوليكية واعتنت بالفقراء والمرضى. عندها كانت لا تزال تعيش في منزل عائلتها، قامت باستئجار منزل حيث وفرت فيه للمتشردين المأوى.
في سنة 1771 قامت بإدارة ملجأ عجزة للمسنات وداومت على هذه المهمة لمدة 28 عاما وفي سنة وفاتها كان الملجأ يضم 450 نزيلة. كانت أختها ماريا تيريزا بينوتي Maria Teresa Agnesi Pinottini, إحدى الموسيقييات والملحنات المشهورات في عصرها (الغناء والقيثار). ووصفت بعكس أختها المعتزلة ذات التوجه الكنسي ماريا جايتانا بالأناقة والدنيوية.

 

Maria_Gaetana_Agnesi

 

 

أكبر محرك بحث على الإنترنت

نشأت شركة محرك البحث “غوغل” بواسطة طالبَي دكتوراه في جامعة ستانفورد الأميركية هما لاري بيدج وسيرغي برين عام 1998.

وطوّر بيدج وبرين أسلوبا جديدا للبحث على الإنترنت، انتشر بسرعة بين الباحثين عن المعلومات حول العالم.
ويعد غوغل اليوم أكبر محرك بحث على الإنترنت على مستوى العالم والذي يوفر خدمة مجانية سهلة الاستخدام ويعطيك عادة النتائج ذات العلاقة في جزء من الثانية. ويستقبل المحرك على الأقل 200 مليون طلب بحث يوميا.
وتتمثل مهمة غوغل في تنظيم المعلومات الدولية وتسهيل الوصول إليها والإفادة منها عالميا.
تحول غوغل من تقديم خدمة بحث على الإنترنت إلى إمبراطورية معلوماتية تمنح المستخدمين عالماً من الخدمات.
واستحوذت غوغل على شركة “يوتيوب” للفيديو عبر الإنترنت عام 2006 ما سمح للشركة بالسيطرة على سوق أفلام الفيديو على الإنترنت، وهو سوق يُتوقع له أن ينافس بقوة القنوات التلفزيونية التقليدية باعتبارها وسيلة إعلامية مرئية واعدة.
وتضيف غوغل بصفقتها الجديدة خدمة مهمة إلى لائحة طويلة من الخدمات المنوعة التي تبدأ بالبحث ولا تنتهي عند الاتصالات عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني، فهي تملك برنامج الفهرست الذي يعمل بشكل تلقائي، بحيث يتنقل بين المواقع ويدرجها بشكل تلقائي في قائمة الفهرسة.
وسجلت غوغل رقما مهما في الإعلانات على الإنترنت بشرائها شركة تقنية إدارة الإعلانات “دبل كليك” وفوزها على مايكروسوفت في هذا الصدد.
يشار إلى أنه يعمل في غوغل نحو 20 ألف موظف وتبلغ قيمة الأعمال التي تديرها الشركة 16.6 مليار دولار، في حين يبلغ صافي أرباحها 4.2 مليارات دولار، أما قيمة أسهم الشركة في البورصة فتبلغ 171 مليار دولار.
المصدر : الجزيرة

حقائق وأرقام بذكرى انطلاقة غوغل

احتفلت شركة غوغل الأميركية الجمعة الماضي بالذكرى السنوية الخامسة عشرة على انطلاقتها، وغيرت بهذه المناسبة شعارها الذي يعرف باسم “دودل” على النطاق الدولي لمحرك البث ليعكس احتفالها بهذه المناسبة.

وأتاحت غوغل لزوار محرك بحثها الشهير الاطلاع على الصورة الأولى التي تظهر بهذا المحرك قبل 15 عاما من خلال كتابة “غوغل 1998” في محرك البحث.

ورغم أن موعد انطلاق غوغل ليس واضحا على وجه الدقة نظرا لاختلاف احتفال الشركة بذكراها السنوية، لكنها تقنيا سجلت النطاق الرسمي لها “غوغل.كوم” يوم 15 سبتمبر/أيلول 1997 ثم تقدمت بطلب إدراجها كشركة في الرابع من سبتمبر/أيلول 1998.

وبهذه المناسبة عرض موقع مشابل المعني بأخبار التقنية مقارنة بين الوضع الذي كانت عليه الشركة عند انطلاقها وبين ما هي عليه في الوقت الحالي، نذكر منها الآتي:

  • عند انطلاقها عام 1998 فهرست غوغل 26 مليون صفحة، وهي حاليا تفهرس 60 ترليون صفحة.
  • أجابت غوغل على عشرة آلاف استعلام بحثي يوميا عند انطلاقها عام 1998 وهي تعالج حاليا مائة مليار عملية بحث شهريا.
  • وظفت الشركة أول عامل في سبتمبر/أيلول 1998، وبحلول 31 مارس/آذار 2004 أصبح لديها 1907 موظفين، ومع نهاية الربع الثالث من هذا العام سيصبح لديها 44777 موظفا.
  • أعلنت غوغل عن أول استحواذ لها في عام 2001 حيث اشترت خدمة المناقشات الخاصة بموقع “ديجا.كوم”، وحتى تاريخ اليوم أعلنت الشركة عن أكثر من مائة عملية استحواذ.
  • في أغسطس/آب 2004 أجرت الشركة اكتتابا عاما لأسهمها وكان سعر السهم الواحد للشركة 85 دولارا، وقد أصبح سعر السهم حتى صباح الجمعة الماضي 874 دولارا.
  • بلغت قيمة غوغل السوقية يوم تحولها إلى شركة 23 مليار دولار، لكن قيمتها السوقية الآن تتجاوز 290 مليارا.
  • في عام 2003 بلغت إيرادات الشركة نحو 962 مليون دولار، في حين تجاوزت إيراداتها العام الماضي 50 مليار دولار سنويا.
  • فتح مؤسسا الشركة “لاري بيج” و”سيرجي برين” حسابا مصرفيا لغوغل في سبتمبر/أيلول 1998 وكان يحتوي على شك بقيمة مائة ألف دولار، والآن لدى كل منهما ثروة تبلغ 23 مليار دولار.
  • أطلقت غوغل خدمة التجول الافتراضي “ستريت فيو” في عام 2007، ومنذ ذلك التاريخ مسحت أكثر من ستة ملايين ميل على طول شوارع ثلاثة آلاف مدينة في 52 بلدا حول العالم.
  • أطلقت غوغل شبكتها الاجتماعية “غوغل+” عام 2011، وبحلول نهاية العام الماضي وصل أعضاء تلك الشبكة إلى نصف مليار شخص بينهم 134 مليون مستخدم نشط.
  • أطلقت غوغل متصفح “كروم” عام 2008، وبعد أربعة أعوام أصبح المتصفح الأكثر استخداما متجاوزا متصفح إنترنت إكسبلورر لشركة مايكروسوفت.
  • استحوذت الشركة على موقع مشاركة الفيديو “يوتيوب” عام 2006 وكان عدد زواره المتفردين شهريا نحو 20 مليونا، لكنه يشهد الآن أكثر من مليار زائر فريد شهريا.
  • استحوذت غوغل على نظام أندرويد عام 2005، وحاليا تجاوز عدد الأجهزة التي تم تفعيل هذا النظام عليها حاجز المليار جهاز، كما بلغ عدد مرات تنزيل تطبيقات أندرويد أكثر من 50 مليار مرة.
المصدر:البوابة العربية للأخبار التقنية