لقاء لجنة صياغة وتقييم الأسئلة حول الاستشارة الوطنية للطفل

تجتمع غدا أطفال علماء بمركز “طريق مختلف Different Way” بالعوينة لتقييم وصباغة الآسئلة النهائية التي سينم توجيهها للأطفال من سن السابعة لغاية السابعة عشر لنجو 3500 طفل. وذلك لنقاش عام حول من جميع الجوانب الأدبية والمعرفية والنفسية والاجتماعية وسهولة المعنى والتفاصيل.

يذكر أن اللجنة المكلفة بالمسابقة تجمع بين 12 مختصا في علم الاجتماع والنفس و الاحصاء والطفل والمراهقين وأنها انطلق من ثلاثة اسابيع في بحث متطوعين لهذا العمل الرائد الذي سيجمع العديد من التفاصيل الحقيقة والغير موجهة نحو الطفل من أجل الاستفادة منها لبدامجها المستقبلية وتطويرها.

كيف تحمي طفلك من التحرش الجنسي؟

كيف تحمي طفلك من التحرش الجنسي؟

يجب على أهل الطفل فى بداية الأمر أن يعلموا أولادهم التعرف على اللمسة التى يقوم بها الكبار مع الطفل واكتشاف هل هى اللمسة الجيدة (أنه ذلك الشعور التى نشعره من حضن الأم والأب أو اللمسة التى تشعرنا بالارتياح والأمان) واللمسة السيئة (مؤذية ومؤلمة كما الضرب والرفس. وأنها ليست شيئا جميلا ومريحا) وأخيرا اللمسة المشكوك فيها (اللمسات التى قد تترك لديك شعورا بالقلق وعدم الارتياح).
عندما يكون الطفل مثلا فى حضن الأم أو الأب يكون ذلك مسليا ومفرحا، ولكنه قد يكون مزعجا إذا كان ذلك الحضن من شخص غريب وبدأ الطفل يشعر بأنه لا يريد أن يستمر فى هذا الحضن أو أنه يشعر بالانزعاج ويريد من هذا الشخص أن يتوقف عن ذلك فورا وخاصة إذا طلب من الشخص التوقف عن ذلك ولم يفعل وحتى إذا قال له أن هذا مجرد لعب. هنا يجب التنبيه على الطفل أن هذا التصرف هو اعتداء عليه وهنا يجب أن يتصرف.

وحتى يتقن الطفل اكتشاف الفرق بين هذه اللمسات يجب تدريب الطفل على كيفية التفرقة بين هذه اللمسات. ويجب أن يكون هذا التدريب عن طريق التمثيل, اللعب, الحوار, المشاركة مع الطفل فيما يشاهد. وتقع المسئولية الرئيسة على تعليم الطفل الفرق بين اللمسات المختلفة على الأم فى المنزل والمدرسة فى الفصل. فإذا أتقن الطفل هذه المهارة فإن الطفل سوف يكتسب الثقة فى نفس الطفل ويقدر على اكتشاف هذه اللمسات الغريبة وعدم الوقوع فى حيرة منها ومن هنا يتمكن فى تبليغ الطفل والديه بالحادث فى أقرب وقت دون خوف أو ارتباك. وكما أن التدريب الجيد بالمنزل يزيد من قدرة الطفل على مواجهة الشخص المعتدى وأن يصبح قادرا على رفض لهذه اللمسة وأن يتجرأ على القول ”أرجوك أبعد يديك عني“ دون الخوف أو الارتباك.
يجب أن نعلم أطفالنا متى يقول الطفل (لا) للشخص الذى يحاول الاعتداء عليه. ويكون ذلك عند لمس أحد من الغرباء للأجزاء الحساسة من جسمه أو إذا شعر الطفل بالقرف من هذه اللمسات أو إذا أحس الطفل بنوايا الشخص السيئة. ويجب تعليم الطفل وتفهيمه أن جسمه ملكٌ خاص له فقط لا يكشفه لأى أحد مهما كان إلا الأبوين وعند الطبيب فقط .

فإذا شعر الطفل بأى شىء غريب يجب أن يتصرف ليحمى نفسه من الاعتداء عليه وعدم البقاء مع الشخص المعتدى بمكان منعزل أو عدم الانفراد مع أى شخص فى مكان منعزل مهما كانت الأسباب وعدم تلبية الطفل لنداء أى شخص يسأله أن يرافقه. وأيضا ترك مسافة متر واحد تقريباً بين الطفل وبين المتحدث أو الشخص المعتدى أو أى شخص شعر تجاهه بشعور غريب. ولابد أن يقوم الأهل بتعليم الطفل كيف يقوم بزعزعة ثقة الشخص بنفسه وتخويفه لأن الشخص المعتدى يكون فى غالب الأمر شخصا جبانا يحاول أن يتصرف هذا التصرف فى خلسة دون أن يراه أحد وإذا شعر بأى تهديد له يهرب بسرعة ويكف عن هذا التصرف. ويجب التنبيه على الطفل بعدم الاستماع إلى أقوال الشخص المعتدى فيما يقوله بأن والديه سيعاقبانه إذا عرفا بما حدث ويجب التأكيد على الطفل أنه فى أمان مع أهله ولن يكون مهددا مهما حصل وخاصة إذا قام بتبليغ الوالدين بما حدث لأنهما سوف يدافعان عن الطفل ولن يعاقبونه بل سوف يقفوا معه ويدعمونه. بل يجب أن نقوم بتعليم الطفل وتفهيمه أن الحديث بهذه المواضيع ليس عيباً كما يجب زرع الثقة والشجاعة فى نفس الطفل لأنه هو الأقوى والأشجع من أى شخص وأن لا يخاف أبدا من مواجهة المعتدى عليه والتأكيد له بأنه يجب أن يدافع عن نفسه فى مواجهة أى اعتداء وأن الشخص المعتدى جبان لا يقدر على فعل شىء. كما يجب التنبيه عليه بعدم الانجراف وراء الإغراءات المادية والمعنوية وأن كل احتياجاته يمكن أن يحققها إذا صارح به الأهل فهم أكثر الناس محبة له مع دوام إظهار حب الوالدين لطفلهما بصورة مستمرة فى كل الظروف وكل الأوقات.

ويجب تدريب الطفل على ”مهارات تدريبية“ مثل كيفية الهروب من الشخص المعتدى وكيفية التصرف إذا حاول الشخص المعتدى أن يمسك الطفل من الخلف ويده على فم الطفل وذلك باكتشاف واستغلال مواضع القوة عند الطفل وضرب المعتدى من خلال استغلال مواضع الضعف عند الشخص المعتدى. كما أنه من الضرورى جدا أن نعلم الطفل كيف ومتى يصرخ وأن يكون الصراخ بنبرة صوت حادة من البطن مع استخدام كلمات وهمية لتخويف الشخص.

نهاية اسبوع حافلة في أطفال علماء

حسب البرنامج باذن الله في نهاية هذا الاسبوع يتحول فريق الى نزل المشتل توليب للمشارك في حوار الدستور الذي ينظمه مركز CSID العالمي ممثلة في المدرب حسان الجوهري آمين التدريب رفقة المدربة نادية الماجري الآمينة العامة كما ينتقل المدرب خالد بويحي آمين الخلايا الى المنزه السادس و بالتحديد المركب الثقافي الرياضي للمشاركة في ورشات الملتقى الثقافي و الاجتماعي المغاربي التركي الآول في حين تتحول المدربة جيهان الخياطي مديرة برنامج متلازمة داون و منى رقاز نائبة آمين الاتصال في برنامج يلي معانا بقناة حنبعل للحديث عن البرنامج و برامج جمعية أطفال علماء المستقبلية هذا و تحول المدرب محمد أمين بن ابراهيم مدير برنامج طفل الحضارات و المسيرون مروان بالحاج ساسي و عواطف و سليمة بوسنينة الى المدينة الأثرية أوذنة رقة الباحث في الآثار السيد نزار بن سليمان للوقوف على التحضيرات النهائية للرحلة الأولى لبرنامج طفل الحضارات.
و يختتم هذا الآسبوع النشيط يوم الآحد صباحا في اجتماع الآمانة العامة الأسبوعي كما يتم يوم الآحد باذن الله ابتداء من الساعة الحادية عشر مناقشة مشاريع المدربين الذين ينتظر آن تتم اجازتهم في الدورة الآساسية.

 

برنامج متلازمة الدون و اشارة الانطلاق من حنبعل

تستضيف قناة حنبعل يوم السبت القادم جمعية أطفال علماء ممثلة في المدربة جيهان الخياطي مديرة برنامج متلازمة الداون و نائبة أمين الاتصال المدربة منى رقاز للحديث عن جديد جمعية أطفال علماء للموسم الحالي من خلال البرنامج الشعبي الشهير يلي معانا و حول البرنامج الحدث متلازمة الداون أو برنامج منا و فينا ابتداء من الساعة التاسعة و النصف صباحا بان الله. كونوا في الموعد باذن الله.

مهرجان متلازمة داون

مهرجان متلازمة داون

متلازمة داون:

متلازمة داون أو تناذر داون أو التثالث الصبغي 21 أو التثالث الصبغي G هو مرض صبغوي ينتج عن خلل في الكروموسومات حيث توجد نسخة إضافية من كروموسوم 21 أو جزء منه مما يسبب تغيرا في الإِرثات. تتسم الحالة بوجود تغييرات كبيرة أو صغيرة في بنية الجسم. يصاحب المتلازمة غالباً ضعف في العقل والنمو البدني، وبمظاهر وجهية مميزة. يمكن الكشف عن المرض أثناء الحمل عن طريق بزل السلى. يمكن أن تجد الكثير من الصفات المميزة لمتلازمة داون في أشخاص طبيعيين كصغر الذقن وكبر حجم اللسان واستدارة الوجه وغير ذلك. تزيد احتمالية إصابة أطفال متلازمة داون بعدة أمراض كأمراض الغدة الدرقية، وارتجاع المريء، والتهاب الأذن. يوصى بالتدخل المبكر منذ الطفولة والكشف القبلي عن أكثر الأمراض شيوعا والعلاج الطبي وتوفير جو عائلي متعاون والتدريب المهني حتى تساهم في تطوير النمو الكلي للطفل المصاب بمتلازمة داون. وبالرغم من أن بعض المشاكل الجينية التي تحد من قدرات طفل متلازمة الداون لن تتغير إلا أن التعليم والرعاية المناسبين قد يحسنان من جودة الحياة لديه.

هذه الفئة من الأطفال تستحق منا الإعتناء بهم و مساعدتهم على تنمية مواهبهم الفكرية.

هدف البرنامج:

تطوير و تنمية مواهب أطفال متلازمة داون و خلق فضاء للإعتناء بهم.

الفضاءات:

فضاء الجمعيات

فضاء تنشيط :ورشات علمية وثقافية

فضاء التوعية :سيكون تحت إشراف مجموعة من الأخصائييين النفسيين

معرض:سيتم عرض أعمالهم و إبتكاراتهم

فضاء الرسم

معرض للصور

سيتم تقديم كتيبات تعرف بمتلازمة داون من تأليف جمعية أطفال علماء

تاريخ البرنامج : 21مارس 2013 اليوم العالمي للطفل متلازمة داون

إنطلاق البرنامج سيكون على الساعة العاشرة إلى الساعة الثالثة

سيتم عرض المهرجان بقبة المنزه

كل عام و أنت بخير يا بابا

عيد الأب هو احتفال عالمي لا ديني لتكريم الآباء يتم الاحتفال به في أيام مختلفة حول العالم، وهو يعادل الاحتفال بعيد الأم والذي يخصص لتكريم الأمهات.

وتختلف أيام الاحتفالات بعيد الأب حول العالم فمثلا في عدد من الدول العربية كسوريا ولبنان يتم الاحتفال به في 21 جوان من كل عام، وفي إيطاليا و البرتغال و بوليفيا يحتفل به في 19 مارس من كل عام، وفي دول كالهند، غانا، باكستان، سويسرا وتركيا احتفل به في 21 جوان 2009. ويعتبر هذا اليوم عطلة رسمية في بلدان كالولايات المتحدة. العيد السويدي الأصل

في البلدان الكاثوليكية ، احتفل بعيد الآباء منذ القرون الوسطى اعتبارا من 19 مارس ، و هو عيد القديس يوسف . ومع ذلك، كان من الصعب بكثير الاحتفال بعيد الأمهات دينيا، والمهرجانات المكرسة لمريم العذراء ، أم يسوع، ما هي الاحتفالات تكريما للعذرية. وقد تم الحفاظ على تاريخ 19 مارس في بعض البلدان منذ الكاثوليكية تقليديا.

تم إنشاء واحدة من الاحتفالات غير الدينية الأولى للآباء في عام 1912 في الولايات المتحدة. إلا أنه لايتم الاحتفال بيوم الأب عالميا كيوم الأم ، وقد يكون السبب في الاهتمام بيوم الأم خاصة هو التغطية على وجود قوانين تنتهك حقوق المرأة في جميع أنحاء العالم .

بلاغ لرفقاء متلازمة داون

تعلم جمعية أطفال علماء لمن ضمن أفراد عائلته متلازمة الداون تنظم برنامجا خاصا متكونا من ورشات علمية مبسطة و رسم و ورشات تعريفية و طبية اعلام الجميع منا و فينا يثبت حق متلازمة الداون في البرامج الثقافية و العلمية و الفكرية في تونس باسلوب جديد و مبتكر يفتح لهم المجال للابداع و الحلم و الترفيه.

تعمل جمعية أطفال علماء دائما على تطوير نشاطاتها وعلى إحاطة كل أطفال تونس برعايتها واهتمامها ومن هؤلاء أطفال متلازمة داون ؛ حيث يلاحظ قلة عدد المؤسسات والمتخصصين المهتمين بهذه الفئة التي تحتاج الى رعاية قد تستمر لآخر العمر.

لذلك وتحت شعار “منا وفينا” ستنظم جمعية أطفال علماء المهرجان الأول لمتلازمة داون بإدارة المدربة جيهان الخياطي يوم 21 مارس 2013 وسيتم الإعلان عن مكان البرنامج قريبا .
للإستفسار يمكنكم الإتصال على الرقم 22587091.
الأمانة العامة –
https://www.facebook.com/events/394503270619540/

المهرجان الأول لمتلازمة داون

ملصق منا و فينا الرسميةتعمل جمعية أطفال علماء دائما على تطوير نشاطاتها وعلى إحاطة كل أطفال تونس برعايتها واهتمامها ومن هؤلاء أطفال متلازمة داون ؛ حيث يلاحظ قلة عدد المؤسسات والمتخصصين المهتمين بهذه الفئة التي تحتاج الى رعاية قد تستمر لآخر العمر. لذلك وتحت شعار “منا وفينا” ستنظم جمعية أطفال علماء المهرجان الأول لمتلازمة داون بإدارة المدربة جيهان الخياطي يوم 21 مارس 2013 وسيتم الإعلان عن مكان البرنامج قريبا .
للإستفسار يمكنكم الإتصال على الرقم 22587091
https://www.facebook.com/events/394503270619540/