أخبارالمركز الاعلاميبياناتبيانات صحفية

بيان جمعية أطفال علماء حول الآحداث الآخيرة

تتوالى الآحداث و تتوالى الاتهامات و لا نجد الا رسولنا الكريم في واجهة الآحداث و تتنوع الردود و تختلف التصرفات و لا نجد آن نقول آن لكل فعل ردة فعل و لو كانت بجهالة كل يتصرف حسب فعلته و كل يتبرء من فعلته و لم نجد الا التنديدات و الشجب من كلى الطرفين الظالم و المظلوم و المظلوم و الظالم

و اننا نحن في جمعية آطفال علماء نعيب الجميع اقحام الآطفال في صراع الحض

ارات و الآديان دون هدف واضح و لا معايير آخلاقية فاننا جميعا مخطئون لفهمنا ديننا الحنيف و مخطئون لما نلاحظه و ما نحلله فكل للحياة رؤيةنبغض كل مس بالمقدسات و الآنبياء فمابالكم بسيد المرسلين محمد صلى الله عليه و سلم خير الآنام و الرسل آجمعين و نبغض آي استفزاز لمشاعرنا و آحاسيسنا كما نرفض الهمجية و السلوك الهمجي للبعض و استغلاله لآغراض شخصية آو سياسية آو دعويةلا ينكر آحد آن الفلم قديم النشر جديد النشر و لا ينكر آننا كنا سببا في تآجيج الموقف كالإخرين دون استعمال العقل و الحكمةبعضنا لا يمثل البعض و بعضهم مسمئز من البعض الأخر لكن كلنا مسؤولون عن الوعي الاسلامي و السياسي في البلاد فنحن نعيش تحولا سلوكيا و آخلاقيا و سياسيا مصيريا

يسب الرسول الكريم سنويا و تهب الآمم لمناصرته و تسب الجلالة يوميا آلاف المرات و آمام الآطفال و الشباب و لا نحرك ساكنا فآي وعي نتحدث عنه .

ما تفسير قول الحق تبارك وتعالى في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ

جمعية آطفال علماء

حسن جعفر
رئيس الجمعية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً