المختبر الوطني الثالثالنشاط الوطنيمن نحن ؟

التقرير الأدبي لجمعية أطفال علماء 2014-2016

لا يخفى عليكم في وضع كالذي تعيشه جمعية أطفال علماء منذ 2015 وحتى لا نكون قاسين على أنفسنا وعلى الآخرين هو وضع عام أنها تمر به من التجاهل نحو الجمعيات العلمية كافة التي هي بدورها أحد أهم صممات الأمان لمواجهة التخلف والرجعية.

و لقد حاولت أطفال علماء ولا تزال أن تصمد في ظل هذا التجاهل وشرح المجهود الكبير كجمعية وطنية ذات صبغة عامة تشجع الطفل على اكتشاف عالمه بشغف وحب وحماسة مساهمة في ذلك في خلق سلوك متوازن محب للاكتشاف وللحياة للتطوير والانتشار والتعرف على ثقافات العالم وعلوم الأرض والحياة وما ما يدور حوله من تغييرـ  يميز بين الخطأ والصواب، ويقدر تصرفاته قبل الانفعال ونكون جميعا قد ساهمنا في توفير بيئة سليمة للتطوير والتعايش.

فتحت أطفال علماء أبوابها مع جميع الهيئات والأصدقاء والمحبين في تنفيذ برامجها وحاولت أن أن تقدم جيلا جديا من البرامج التفاعلية المبتكرة ألغينا بعضها لسببن اثنين، اما لعدم توفر الموارد لتنفيذها أو لعدم تفاعل الجمهور معها لردود استباقية ما يجري على الساحة السياسية للبلاد (الخوف أو  ظنه بعدم جدوى هاته البرامج).

وها نحن نضع بين أيديكم جدولا مختصرا عن أبرز الأنشطة التي تم انجازها والاشراف عليها منذ انعقاد المختبر الوطني الثاني لغاية أخر نشاط تم لهذا الموسم. متمنين للهيئة التنفيذية القادمة التوفيق والحكمة في ادارة الجمعية للمرحلة القادمة.و لن نبخل بالشكر والامتنان لجميع المدربين والمحبين من صمدوا معنا بوقتهم وجهدهم ولا يزالوا جنود الخفاء يقدمون للأطفال من العلم والمعرفة والسلوك الحسن ان نشيد على سياستنا التدريبية الصارمة في اختيار مدربيها وتؤكد على ضرورة أن يكون النقد للبناء والتعلم من الأخطاء وليس للشخصنة وتصفية الحسابات.

 

لمراجعة وتحميل التقرير

مصادق عليه من الجمعية العامة في 14 جانفي 2017

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً