أطفال علماء تساند تونس الخيرية وتدعو الى الحيادية والوضوح

تتعرض جمعية تونس الخيرية الرائدة في الأعمال الاجتماعية و الانسانية في تونس الى هجمة غير مسبوقة وغير محايدة.

أطفال علماء تساند تونس الخيرية وتدعمها وتدعوا المجتمع المدني والحكومة التونسية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والاخلاقية ومحاسبة المتواطئين والمتسببين لهذا الموقف المخجل في بلاد تشهد ثورة في الحريات والحقوق وحمايتها من هذا الاشهار الذي يضيق لا على الجمعية بل على مئات الأيتام و آلاف المنتفعين في كامل تراب الجمهورية.

ربطنا مع الجمعية نشاط صيفي لفائدة 27 يتيما بمدينة جرجيس ولم نجد منهم الا الانضباط و الشفافية والحرفية وخلق راق ومستوى رفيع لجميع متطوعيها و هيكلها الاداري النشيط وكانوا سببا في احتضان أنشطة الجمعية في العديد من الفترات دون قيد أو شرط.

أطفال علماء متأكدة من أن العدالة ستكون في صف تونس الخيرية وأن تكون هذه التجربة سببا في قوتها ووحدتها ووقوف الآلاف من آحبائها ومسانديها.

اترك تعليقاً